مساحة إعلانية

الرئيسية / / موجة جديدة من مخالفات المشاهدة غير الشرعية للأفلام تصل للمنازل في ألمانيا . احذر من تصفح هذه المواقع

موجة جديدة من مخالفات المشاهدة غير الشرعية للأفلام تصل للمنازل في ألمانيا . احذر من تصفح هذه المواقع

ذكرت تقارير صحيفة ألمانية أن موجة جديدة من المخالفات وصلت هذا العام للمنازل، التي تتصفح موقعاً إلكترونياً يعرض مقاطع فيديو وأفلام.



وقالت إن مكتب محاماة أرسل وحده أكثر من ٣٠ ألفاً من رسائل التحذير “Abmahnung” هذا العام لمستخدمي موقع “بوبكورن تايم -Popcorn Time”. وتحذر تلك الرسائل من القيام بالمخالفة مجدداً، مهددة بالمقاضاة في حال عدم دفع تعويض مالي. وتعد هذه الرسالة بداية لعملية تفاوض بين المتعرض للمخالفة ومكتب المحاماة.


ويشبه الموقع المذكور الكثير من مواقع مشاهدة الأفلام والفيديو العادية، لكنه يعتمد على بروتكول مشاركة الملفات “بت تورنت”،  Bittorrent أي يصبح مشاهد الموقع ليس مستقبلاً فقط لهذه المواد، بل موزعاً لها أيضاً لمشتركين آخرين، أي يقوم بتحميلها ورفعها بدون أن يشعر على شبكة الانترنت، ما يجعل مكاتب المحاماة تكتشف ذلك وتحصل على رقم “الاي بي” IP.

والكشف عادة صعب عن هوية مشاهدي المواقع التي تعرض أفلاماً بشكل غير شرعي، لكن تلك التي تستخدم تقنية “تورنت”، تعرض مستخدميها للعقاب بشكل أسهل.

وبين موقع “فوكوس” الألماني أن فواتير الغرامات قد تصل إلى آلاف اليورو في الحالات الشديدة.

وذكر موقع “فاز” التابعة لمجموعة فونكه الإعلامية، أن رجلاً من سكان منطقة الرور، دفع مبلغ 915 يورو بعد أن وصلته رسالة من مكتب محاماة جنوب البلاد، جراء مشاهدته 45 ثانية فقط من فيلم “الأكشن” (جون ويك). وقال الرجل للصحيفة إن الموقع كان يدعى شيئاً من قبيل “بوبكورن Popcorn”، مضيفاً أنه أغلقه بسرعة لذا لم يتذكره جيداً.

وقالت سيدة وصلتها غرامة أيضاً إنها بالكاد نامت في الليلة الأولى من الغضب، وأن ابنتاها أنكرتا مشاهدة ذلك الموقع، وتبين أخيراً أن مستأجرة في الجوار شاهدة بعض الأفلام عليه مستخدمة شبكة الانترنت خاصتها.

ونقل “فاز” عن كريستيان سولمكه، وهو محام متخصص في هذه القضايا من كولونيا، قوله إنهم يستقبلون يومياً حتى ٣٠ اتصالاً من الذين وصلهم تحذير يتضمن غرامة، جراء استخدامهم لموقع “بوبكورن”.

وحذر سولمكه من تجاهل رسالة التحذير داعياً إلى توكيل محام أو التواصل مع موظفي حماية المستهلك. أما عن المبلغ الذي يتوجب على المتضررين دفعه، فهو متفاوت من حالة لحالة بحسب كلاوديا فابر من هيئة حماية المستهلك.

يذكر أن بعض مكاتب المحاماة المتخصصة بهذا المجال، تواصل البحث عن المخالفين على شبكة الانترنت للانتهاكات حتى الصغيرة لحقوق النشر، لإرسال مخالفة لهم، لكي تستفيد من أجور الإجراءات القانونية التي تقوم بها، ما يعد بالطبع باباً للكسب المالي السهل.

وللختام و بصفة عامة يجب الابتعاد عن المواقع التي تستعمل التورنت Torrent  في عرض أفلامها عن طريق Streaming. وأغلبها مثل تطبيقات الهاتف.  

(دير تلغراف، موقع فوكوس أونلاين)
شارك
إرسال تعليق
جميع الحقوق محفوظة لــ الألمانية للعرب : كتب ودروس تعلم اللغة الالمانية | Deutsch für Araber 2017 © تصميم كن مدون